أخبار السوقالدولار الأمريكي

ارتفاع بيانات التضخم إلى أعلى مستوى يدعم الدولار الأمريكي

لامس الدولار أقوى نقطة له مقابل اليورو في 16 شهرا يوم الخميس، بعد ارتفاع تضخم أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى في ثلاثة عقود، مما أدى إلى إحياء رهانات السوق على سياسة البنك الفيدرالي التي تشدد السياسة النقدية، وبعد انخفاض حاد بين عشية وضحاها، تراجعت عملة منطقة اليورو 0.3 في المائة أخرى إلى 1.145 دولار، وهو أضعف مستوياتها منذ تموز، يوليو 2020.

كما لامس الجنيه الإسترليني أدنى مستوى له مقابل الدولار منذ ديسمبر 2020، على الرغم من البيانات الرسمية التي تظهر أن الاقتصاد البريطاني نما بنسبة 0.6 في المائة أفضل من المتوقع في سبتمبر عن الشهر السابق، وأظهرت الأرقام أن أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة ارتفعت بنسبة 6.2 في المائة في تشرين الأول/أكتوبر مقارنة بالعام الماضي، متجاوزة توقعات الاقتصاديين وأثارت أكبر عمليات بيع للديون الحكومية الأمريكية قصيرة الأجل منذ اضطراب السوق العالمي في مارس 2020.

قال موبين طاهر ، مدير الأبحاث في WisdomTree : توقعات السوق بشأن أول ارتفاع لسعر الفائدة في الولايات المتحدة من أدنى مستوياته القياسية الحالية، انتقلت من عام 2023 إلى منتصف العام المقبل، على أساس أن التضخم لا يزال مرتفعا.

وتعهد جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، بالصبر تجاه رفع أسعار الفائدة في ختام اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأمريكي الأسبوع الماضي. حافظ الاحتياطي الفيدرالي أيضا على وجهة نظره بأن التضخم المرتفع كان مؤقتا، مدفوعا باختلالات العرض والطلب وإعادة فتح الاقتصاد من عمليات الإغلاق في عام 2020.

وقال ستيف إنجلاندر، محلل استراتيجي في ستاندرد تشارترد، في مذكرة للعملاء، إن بيانات مؤشر أسعار المستهلكين كانت سيئة كما تبدو. وارتفع مقياس ستاندرد تشارترد الخاص بالتضخم الأساسي في الولايات المتحدة، والذي يستثني الغذاء والطاقة بالإضافة إلى تحركات الأسعار في المواد الحساسة للوباء مثل السيارات المستعملة والفنادق وتذاكر الطيران، بنسبة 0.45 في المائة من سبتمبر إلى أكتوبر.

في غضون ذلك، قالت كريستين لاغارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي، في أواخر الشهر الماضي، إن المعدلات المرتفعة الحالية للتضخم في منطقة اليورو ستنخفض إلى ما دون هدفها البالغ 2 في المائة بحلول عام 2023، وأشارت إيزابيل شنابل، عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي، في خطاب ألقاه في وقت سابق من هذا الأسبوع إلى أن البنك المركزي في منطقة اليورو قد يبقي سعر الفائدة الرئيسي على الودائع دون الصفر حتى ينهي برنامج شراء السندات لمكافحة الأزمات.

المصدر : Arabictrader.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى