أخبار السوقالذهبالسلع والعقود الآجلة

الذهب يرتفع للمرة الأولى منذ خمس جلسات

وجد المعدن الذي يصنف كملاذ آمن دعماً قوياً يوم الاثنين بفعل تراجع قيمة الدولار والبيانات الاقتصادية التي أظهرت توسع قطاع التصنيع الأمريكي بوتيرة أبطأ الشهر الماضي. وساعد الارتفاع في أسعار الذهب المعادن النفيسة الأخرى على تحقيق مكاسب قياسية.

ما أهمية ذلك: تداول مؤشر الدولار الأمريكي على انخفاض يوم الاثنين، في حين تراجع عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات أيضاً بعد ارتفاعه إلى أقوى مستوى له في أسبوعين الأسبوع الماضي. ويؤدي الانخفاض في عوائد السندات إلى خفض تكلفة الاحتفاظ بالمعدن الأصفر الذي يعتبر ملاذاً آمناً بدون فوائد.

أيضاً تأثرت معنويات المستثمرين بسبب تقرير ISM الذي أظهر انخفاضاً في مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الأمريكي إلى 60.7 في أبريل، من 64.7 في مارس.

كما أدت المخاوف المتزايدة بشأن زيادة الإصابات بالفيروس إلى ارتفاع أسعار الذهب يوم الاثنين. إذ بقي متوسط ​​المعدل اليومي للإصابات العالمية الجديدة فوق 800 ألف إصابة لأكثر من أسبوع ويرجع ذلك أساساً إلى تسجيل الهند لأكثر من 300 ألف حالة جديدة لليوم الثاني عشر على التوالي.

وظل تداول الذهب في الجلسة الآسيوية منخفضاً بسبب بعض العطل الرسمية في الصين واليابان. بينما حقق المعدن الأصفر مكاسب خلال الجلسة الأمريكية.

فيما حققت عقود الذهب الآجلة لتسليم يونيو مكاسب بواقع 24.10 دولاراً، أو 1.4٪، لتغلق عند 1791.80 دولار للأونصة في بورصة نايمكس يوم الاثنين. وكان هذا أول إغلاق إيجابي في الجلسات الخمس الماضية.

في غضون ذلك، قفزت الفضة 1.09 دولار لتستقر عند 26.96 دولار للأونصة، بعد أن وصلت إلى أعلى مستوى لها منذ 1 مارس خلال يوم التداول.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون سلة من التقارير الاقتصادية هذا الأسبوع، بما في ذلك تقرير الوظائف الأمريكي للقطاع الخاص أو ما يعرف باسم NFP، والذي يميل إلى التأثير بشكل كبير على أسعار الذهب. وكرر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الأسبوع الماضي خططه للحفاظ على سياسته النقدية، مع الاعتراف بتحسن التوقعات الاقتصادية للبلاد وارتفاع معدلات التضخم.

أخيراً، قد تتعرض أسعار الذهب لبعض الضغوط اليوم بعد ارتفاع الدولار الأمريكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى