أخبار السوقالعملات الرقمية

الرئيس التنفيذي لبورصة باينانس يكشف عن عامل رئيسي واحد لإدراج التوكنات

كشف الرئيس التنفيذي لبورصة باينانس، وهي أكبر بورصة عملات رقمية في العالم من حيث الحجم، عن بعض المعلومات حول كيفية إدراجها في منصة التداول.

حيث قال الرئيس التنفيذي تشانغ بينغ زاو، المعروف أيضًا باسم “CZ”، في مقابلة مع فوربس يوم الإثنين، إن أهم معايير إدراج العملة المشفرة على باينانس هو عدد المستخدمين.

ومضى سي زي ليقول إن هناك العديد من العوامل الأخرى مثل عدد العناوين النشطة على بلوكتشين وجمهور وسائل التواصل الاجتماعي والالتزامات بالقواعد. ومع ذلك، قال إن عدد المستخدمين هو “المقياس الرئيسي”، مضيفًا:

“إذا كان لعملةٍ ما عدد كبير من المستخدمين، فسنقوم بإدراجها. وهذه هي السمة العارمة. ضع في اعتبارك على سبيل المثال التوكنات القامة على الميم، على الرغم من أنني شخصيًا لا أحصل عليها، إذا تم استخدامها من قبل عدد كبير من المستخدمين، فنحن ندرجها. ونأخذ رأي المجتمع، رأيي لا يهم”.

ووفقًا لنصائح الإدراج على باينانس من رئيسها التنفيذي، فإن عدد المستخدمين هو مجرد واحد من العديد من العوامل لإدراج التوكنات في بورصة العملات المشفرة. ورد في بيان الرئيس التنفيذي حول الإدراج على باينانس: “إذا كان لديك عدد كبير من المستخدمين، فإن منتجك يكون له قيمة. وهذا هو أسهل قياس. قم بتضمين إحصائيات المستخدم في نموذج الطلب. وهذا سيساعد بشكل كبير”.

ووفقًا لسيرجي خيتروف، مؤسس المنصة التي تركز على إدراج العملات المشفرة ليستينغ.هيلب، لا تحتاج منصات تداول العملات المشفرة الرئيسية مثل باينانس إلى إدراج التوكنات الثانوية، لأنها تكسب بشكل أساسي من أحجام التداول بدلًا من الإدراج.

حيث قال خيتروف لكوينتيليغراف إن “هذه واحدة من المشاكل الرئيسية التي لا تفهمها العديد من المشاريع. يجب أن يبدأوا ببناء مجتمع. وهذا لا يعني ٥٠٠ أو ١٠٠٠٠ شخص في قناة تيليغرام، بل يعني جمهورًا أكبر بكثير”. وأضاف أنه يوصى بمنشئي التوكنات للبدء من البورصات الأصغر.

في وقت كتابة هذه المقالة، تدعم باينانس ما مجموعه ٣٤٦ عملة مشفرة، بما في ذلك العملات المشفرة الرئيسية مثل بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH)، بالإضافة إلى التوكنات الشهيرة مثل دوجكوين (DOGE) وشيبا إينو (SHIB)، وفقًا لبيانات من كوين غيكو. يقدر حجم التداول اليومي في باينانس بـ ٢٨ مليار دولار.

وبالمقارنة، فإن أوكي إكس، وهي ثاني أكبر بورصة عملات مشفرة من حيث حجم التداول، قد أدرجت ٣١٢ قطعة نقدية ويبلغ حجم تداولها حوالي ٧ مليارات دولار. تدعم بورصة العملات المشفرة في الولايات المتحدة ١٢٣ توكن فقط بحجم تداول يومي يبلغ حوالي ٦ مليارات دولار.

تحتوي بعض البورصات المركزية الرئيسية (CEX) على توكنات مدرجة أكثر من باينانس، مع إدراج بيتركس أكثر من ٤٥٠ عملة مشفرة في وقت كتابة هذه المقالة.

وعلى عكس البورصات المركزية، تعد البورصات اللامركزية (DEX) أكبر المنصات في العالم من حيث عدد العملات المشفرة المدرجة، حيث لا تتطلب البورصات اللامركزية مثل بانكيك سواب الاتصال بالبورصة أو طلب الإذن. على هذا النحو، تحتوي بانكيك سواب، وهي بورصة لامركزية تعمل على باينانس سمارت تشين، على أكثر من ٣٢٠٠ توكن مدرج، بينما تدرج يونيسواب أكثر من ١٨٠٠ عملة مشفرة.

في الشهر الماضي، أدرجت بانكيك سواب توكن سكويد غيم (SQUID)، وهي عملية احتيال على العملات المشفرة مستوحاة من برنامج نتفليكس الذي يحمل الاسم نفسه، والذي سجل نموًا يزيد عن ٤٥٠٠٠٪ في غضون أيام قليلة بعد الإطلاق. تم إدراج التوكن في موقع كوين ماركت كاب الخاص بالعملات المشفرة المملوك لشركة باينانس، بينما تراجع المنافسون مثل كوين غيكو عن إدراج SQUID نظرًا لكونه “عملية احتيال على الأرجح”.

المصدر: cointelegraph.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى