أخبار السوقالسوق الأمريكي

تعديل نمو الاقتصاد الأمريكي الفصلي بالرفع

نما الاقتصاد الأمريكي بوتيرة أسرع قليلاً مما كان يُعتقد في البداية في الربع الثاني من العام مما رفع مستوى الناتج المحلي الإجمالي متجاوزاً ذروة ما قبل الجائحة، إذ تدعم الإنفاق بفضل التحفيز المالي الكبير والتطعيمات المضادة لكوفيد 19.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية أمس في تقديرها الثاني لنمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الممتد من أبريل إلى يونيو إن الناتج المحلي الإجمالي زاد بمعدل سنوي 6.6 %. وتم تعديل معدل النمو هذا من 6.5 % أُعلنت في يوليو.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا زيادة معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني إلى 6.7 %.

ونما الاقتصاد بمعدل 6.3 % في الربع الأول وعوَّض الخسائر الحادة التي تكبدها خلال ركود استمر شهرين بسبب كوفيد 19.

ويعكس التعديل بالزيادة لنمو الناتج المحلي في الربع الأحدث معدلاً أقوى بكثير لإنفاق المستهلكين عما كان مقدراً في البداية.

وأظهر تقرير منفصل صادر عن وزارة العمل أمس ارتفاع عدد طلبات إعانة البطالة الحكومية المقدمة للمرة الأولى أربعة آلاف طلب إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية عند 353 ألفاً في الأسبوع المنتهي في 21 أغسطس.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا 350 ألف طلب في أحدث أسبوع.

وتتمسك الشركات بالعاملين لديها في ظل نقص العمالة الناتج عن جائحة فيروس كورونا والذي يسهم جزئياً في بقاء التوظيف أقل بمقدار 5.7 ملايين وظيفة من ذروته في فبراير 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى