DubaiFX

أخبار السوق ليوم الثلاثاء ٦ أكتوبر ٢٠٢٠

سيكون اليورو موضع اهتمام المتداولين اليوم، قبل صدور تقارير مؤشر مديري المشتريات لقطاع الإنشاء في عموم أوروبا.

الملخص: ارتفع زوج الفوركس “اليورو/الدولار” إلى أعلى مستوياته الأسبوعية يوم الاثنين، مع بقاء العملة الأمريكية تحت الضغط لمعظم اليوم على الرغم من البيانات الأمريكية القوية.

التفاصيل: أصدرت الولايات المتحدة أرقام إيجابية عن قطاع الخدمات يوم أمس حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات الخدمي ISM إلى 57.8 في سبتمبر، متجاوزاً تقديرات السوق عند 56.2. كما تم التأكيد على مؤشر مديري المشتريات الخدمي Markit عند 54.6 للشهر، ما يعكس التوسع الحاصل في قطاع الخدمات الأمريكي.

هذا وارتفعت أسواق الأسهم بقوة حول العالم يوم أمس، مما أدى إلى تراجع الطلب على الدولار الأمريكي مقابل معظم العملات الأخرى.

بينما تلقى اليورو الدعم من البيانات الاقتصادية القوية يوم أمس، حيث نمت مبيعات التجزئة في منطقة اليورو بنسبة 4.4٪ في أغسطس، متجاوزة التوقعات بنمو 2.4٪ بهامشٍ واسع. كما توقعت الأسواق مراجعة مؤشر مديري المشتريات لخدمات منطقة اليورو من IHS Markit إلى 48.0 في سبتمبر مقابل القراءة الأولية عند 47.6.

أيضاً أغلق اليورو تعاملاته مقابل الدولار الأمريكي عند 1.1787 في ختام جلسة الإثنين. كما تداول زوج العملات على ارتفاع بنسبة 0.03٪ عند 1.1790 دولار خلال التعاملات الآسيوية المبكرة اليوم.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق مؤشر مديري المشتريات لقطاع الإنشاء في منطقة اليورو. أيضاً سيراقب المستثمرون عن كثب خطاب رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد في وقت لاحق اليوم.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الاثنين، حيث ارتفع مؤشر داو جونز واس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 1.68٪ و 1.80٪ و 2.32٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1790 ، 0.03%داوجونز: 28.056 ، 0.22%برنت: 41.30 دولار ، 0.1%
الاسترليني/الدولار: 1.2985، 0.02%أس آند بي 500: 3396، 0.08%خام غرب تكساس: 39.20 دولار، -0.1%
الدولار/الين: 105.68، -0.06%ناسداك: 11454 دولار ، -0.15%الذهب: 1915 دولار، -0.3%

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات لقطاع الإنشاء في فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة، والميزان التجاري الكندي، ومعدل التضخم وثقة المستهلك في روسيا. بالإضافة إلى الميزان التجاري الأمريكي ومؤشر Redbook وخطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي باول.

Exit mobile version