أخبار السوق

الأخبار الهامة ليوم الخميس ٢٢ أكتوبر ٢٠٢٠

  • تراجعت أسعار الذهب صباح اليوم، وتراجعت عن مستواها المرتفع في أسبوع في الجلسة السابقة. غرق المعدن الأصفر وسط تراجع عام في السوق.
  • انخفضت الاسهم الامريكية عند الاقفال ليوم الاربعاء حيث ظل المستثمرون قلقين ازاء ارتفاع حالات الاسهم من نوع 19 فى اوربا وامريكا وانخفاض افاق اعلان حزمة تحفيز اخرى قبل الانتخابات الرئاسية الامريكية .
  • انخفضت مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام بمقدار 1.001 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 أكتوبر 2020. وكان الانخفاض أقل بكثير من 3.818 مليون برميل في الأسبوع السابق، مما أدى إلى انخفاض أسعار النفط الخام أمس.
  • انخفضت الاسهم الفرنسية الى ادنى مستوى لها منذ اسبوع اليوم الاربعاء حيث تواصل البلاد مكافحة موجة اخرى من حالات كوفيد-19 واعادة فرض اجراءات الاغلاق .
  • ارتفعت البيتكوين بشكل حاد إلى أقوى مستوى لها منذ يوليو 2019، بعد أن أعلنت باي بال عن خطط للسماح لعملائها الأمريكيين بإجراء معاملات عملة مشفرة من محافظهم.

ما يحدث: ارتفعت أسهم شركة تسلا في تعاملات موسعة يوم الأربعاء بعد أن أعلنت شركة صناعة السيارات الكهربائية عن أرباح للربع الخامس على التوالي.

ما حدث: كانت صناعة السيارات بشكل عام في اتجاه تنازلي بسبب الوباء، حيث سجل ركود المبيعات هذا العام.

ومع ذلك، تمكنت تسلا من مقاومة الاتجاه السلبي، للإبلاغ عن أرباع مربحة حتى في خضم الاضطرابات الاقتصادية. وقد كافأ المستثمرون الشركة من خلال إرسال أسهمها إلى أعلى بنسبة هائلة 400٪ هذا العام.

كيف كانت النتائج: سجلت شركة صناعة السيارات في وادي السيليكون نموًا بنسبة 40٪ في المبيعات للربع الثالث ، مع تجاوز كل من أعلى وأسفل الخط للتقديرات.

  • ارتفعت المبيعات إلى 8.77 مليار دولار، من 6.30 مليار دولار في الربع نفسه من العام الماضي، متجاوزة التوقعات البالغة 8.28 مليار دولار.
  • بلغت الأرباح 331 مليون دولار، أو 27 سنتا للسهم، بعد أن كانت 16 سنتا للسهم، في الربع الماضي.
  • وباستثناء البنود غير الناشئة، نمت أرباح الشركة إلى 76 سنتا للسهم الواحد، من 37 سنتا للسهم، متجاوزة بشكل مقنعالتوقعات التي تبلغ 56 سنتا للسهم.

لماذا يهم: الزخم المتسارع لشركة تسلا يؤكد ثقة السوق في آفاق السيارات الكهربائية، مما يساعد الشركة على أن تصبح أكبر شركة عالمية لصناعة السيارات من حيث القيمة السوقية. ويبلغ سقف السوق الحالي للشركة حوالي 394 مليار دولار.

وانخفضت مبيعات الشركة من الائتمانات التنظيمية إلى 397 مليون دولار في الربع الماضي، من 428 مليون دولار في الربع السابق. الائتمانات التنظيمية هي جزء رئيسي من أرباح تسلا القوية، وبدونها لم تكن الشركة قد سجلت ربع ارباح مربح. وقال الرئيس التنفيذي إيلون ماسك إن الربع كان الأفضل في تاريخ تسلا.

كما أكدت تسلا من جديد توقعاتها لتسليم نصف مليون سيارة بحلول نهاية العام، الأمر الذي يتطلب زيادة كبيرة في المبيعات في الربع الأخير. وأعلن ماسك مؤخرًا عن تخفيضات في أسعار بعض السيارات، بما في ذلك سيارة سيدان الرائدة من تسلا، موديل S، لتحفيز المزيد من المبيعات.

وعلى الرغم من أن الإدارة أشارت إلى أن الشركة لديها ما يكفي من القدرة المركبة لتصنيع 000 500 مركبة، فقد اعترفت بأن الهدف لم يكن سهلا. وقال تسلا في بيان إن “تحقيق هذا الهدف يعتمد في المقام الأول على الزيادات ربع السنوية في إنتاج النموذج Y وشنغهاي”.

كيف استجابت الأسهم: ارتفع سهم تسلا بنسبة 3.2% إلى 436.31 دولار في تداولات ما بعد ساعات العمل عقب صدور النتائج الفصلية. وقد أضاف السهم حوالي 405٪ من العام حتى الآن، حيث ارتفع حوالي 35٪ في الأشهر الثلاثة الماضية.

ما يجب مشاهدته: سيراقب المستثمرون تقدم تسلا في طرح ميزة القيادة الذاتية بالكامل بحلول نهاية العام، وتأثير ذلك على مبيعاتها الإجمالية. كما ستراقب الأسواق المبيعات، حيث تكافح الشركة مع هدفها الطموح للتسليم نظراً لعودة ظهور حالات كوفيد-19 في أوروبا والولايات المتحدة. الأرباح القوية قد تساعد أيضا على الحصول على إدراج الشركة في S&P 500.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق